shadidsoft.com

المصادر المفتوحة قادرة على تحقيق المنافسة الحرة الكاملة

🔵 المصادر المفتوحة قادرة على تحقيق المنافسة الحرة الكاملة
البقاء فيها للأنفع والأقوى ولا مكان للمكررين
🇸🇦 الرياض – خالد بن محمد المسيهيج

العدد تاريخ المقالة فى صحيفة الرياض رابط المقالة فى صحيفة الرياض

15362

الجمعة 4 شعبان 1431 هـ
16 يوليو 2010م

الجميل في عالم المصادر المفتوحة أنه ميدان رحب وفسيح أمام كل من يريد المشاركة في منافسة شريفة حرة وكاملة، الدخول والخروج فيها مفتوح، فليست هناك قيود على الدخول، ولا على الخروج، يدخل متى شاء ويخرج متى شاء، ويعمل بكل حرية يغير يطور يبدل يوزع يبيع، وهذا ما يميز هذا العالم عن غيره، فهو علم قبل أن يكون تجارة وتبادل سلعي، ومبادئ قبل أن يكون وسيلة كسب مادي، مع أن الكسب لا يتعارض مع مبادئ المصادر الحرة شريطة المحافظة على بنود – العقد – الرخصة التي يخضع لها المنتج والتي تضع منفعة المستخدم في بداية الأولويات، إضافة إلى أنها تحارب الاحتكار لتجعل من العلم وسر الصنعة حق مشاع من حق الجميع أن يعرفه وينتفع به لضمان استمرارية التطوير وإتاحة الفرصة أمام كل من يريد الانطلاق ليبدأ من حيث انتهى غيره ولا يضطر إلى العودة إلى نقطة الصفر، ما الفائدة التي تحققت من وراء ذلك؟

من يريد أن يرى مثالا أو تطبيقا عمليا (واقعيا) فليعمل مقارنة بسيطة ما بين مشروع دبيان لينكس والابن أوبونتو، فلو قدر (مثلاً) لمشروع أوبونتو أن يبدأ من الصفر في صناعة نظام تشغيل كم سيحتاج من الوقت؟
وهل سيستطيع دخول ميدان المنافسة مع الأنظمة الأخرى؟!

طبعاً هذا صعب جداً (صعوبة قد تصل إلى الاستحالة)، لكن أنظر للأثر الذي أحدثته مبادئ المصادر الحرة، فقط أربع أو خمس سنوات قفزت بأوبونتو إلى منطقة متقدمة تتعب من يريد اللحاق بها من الأنظمة الأخرى، وستظهر توزيعات جديدة تنبثق عن أوبونتو ستكون أكثر تطوراً منها، تماماً كما استطاعت أوبونتو تتفوق على توزيعة دبيان (الأم) وهي التي خرجت من تحت جناحها.

نعم.. ميدان المصادر المفتوحة البقاء فيه للأنفع والأقوى والأجود، البعض يراها تكراراً لبعضها، وهذا قد يكون صحيحاً مع بعض الحالات، لكن المكررون سيتوقفون حتماً، بينما أصحاب الفكر الباني المطور هم الذين سيستمرون في قيادة العجلة، لاسيما والأفق الفسيح مملوء بعقول التطوير والابتكار، والأرض مليئة بالأنفس الذواقة المبدعة والقادرة على حسن الاختيار.

نعود لجولتنا التي شملت باقة من البرامج الحرة وهي:

Mobile Media Convert

من البرامج المهمة جداً برامج تحويل الوسائط المتعددة، وهي كثيرة، لكن المتخصص منها في مجال تحويل الوسائط لأجهزة الهاتف المحمول أو الهواتف الذكية قليل، والمجاني الذي يجمع ما بين القوة وانخفاض القيمة نادر، فما بال إذا كان مجاناً ليس هذا فحسب؛ بل ومفتوح المصدر، فهذا البرنامج فيه من الإمكانات الشيء الكثير، ومن بين مزاياه سهولته، كذلك قدرته على التعامل مع عدد لا بأس به من الامتدادات ،كذلك يمكن التحكم بمستوى الجودة للملفات الناتجة عن عملية التحويل، كما أن من بين المزايا إمكانية تحميل ملفات الفيديو مباشرة من اليوتيوب، وهذه خدمة أخرى يتيحها البرنامج.

البرنامج مفتوح المصدر يخضع لبنود الرخصة العمومية الشاملة، وحجمه حوالي 10 ميغابايت، يعمل مع كافة إصدارات ويندوز، إضافة إلى توفر إصدارات خاصة بأنظمة لينكس وماك. ويمكن الحصول على نسخة من البرنامج من خلال موقع المشروع على الإنترنت:

🔗 miksoft.net/mobileMedia


برنامج الأرشفة 7-Zip

من أهم البرامج التي لا يستغني عن خدماتها مستخدم برامج الأرشفة (الضغط وفك الضغط)، وهناك برامج تجارية كثيرة تعمل في هذا المجال حصلت على شهرة كبيرة مع أن هذا البرنامج يفوقها قوة وسهولة، هذا بالإضافة إلى أنه يغني المستخدم عن تجميع البرامج التي يتم اللجوء لبعضها لمجرد فتح نوع معين من الملفات، فهو يتعامل مع جل الصيغ (إن لم يكن كلها).

كما أنه أقوى البرامج التي جربتها في قوة الضغط وتوفير المساحة، حيث حقق أفضل النتائج من هذه الناحية بالتجربة والبرهان، يتميز بسهولته ودعمه للغة العربية، (حيث يتوفر بواجهة تطبيق عربية كاملة)، لا تنقصه أي وظيفة من الوظائف الأساسية التي يحتاجها المستخدم العادي، إضافة إلى توفير خدمات أخرى قد لا توفرها كثير من البرامج التجارية المشابهة وهي تجميع الملفات المقسمة بأي نوع من برامج التقسيم.

البرنامج حر مفتوح المصدر ومجاني، ويتوفر منه إصدارات لجميع الأنظمة، يمكن الحصول على نسخة منه من خلال موقع المشروع على الإنترنت:

🔗 www.7-zip.org

معالج النصوص AbiWord

إصدار جديد من معالج النصوص الشهير AbiWord وهو أحد البدائل الخفيفة جداً عن Microsoft Word ، ومن بين مزاياه دعمه لمجموعة من اللغات العالمية ومنها العربية، حاز على أكثر من جائزة، وأنه يأتي كبرنامج مستقل لا يتبع لأي طقم، كما أن أدواته تضاف بشكل منفصل حسب التفضيل، وعلاوة على ذلك يعمل مع عدد من أنظمة التشغيل مثل الماكنتوش واللينكس والويندوز، ويستطيع التعامل مع أشهر صيغ الملفات المصنوعة بمعالج النصوص MS Word .

البرنامج يبلغ حجمه على القرص الصلب (قبل التنصيب) 8 ميغابايت.
يمكن الحصول على نسخة منه مجاناً من موقعه على الإنترنت:

🔗 www.abisource.com

عن GNU/ Linux

شايب عمرى 59 سنة,ناشط بحركة البرمجيات الحرة العالمية,مؤسس مدونة ثورة جنو/ لينكس,احاول نشر ثقافة البرمجيات الحره و يونكس

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: